منتدي الاخصائي النفسي
اهلا بكم علي صفحات منتدي الاخصائي النفسي
لزؤية الروابط والاشتراك يرجي التسجيل
وجودك معنا يسعدنا
سجل ليصلك كل جديد

"نقص الانتباه وفرط الحركة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

"نقص الانتباه وفرط الحركة"

مُساهمة من طرف علاء هشام سقاو في الخميس نوفمبر 06, 2014 5:19 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
"نقص الانتباه وفرط الحركة", هذا ما يطلقه علماؤنا العرب على المرض الأكثر شيوعًا في العالم, والذي يسميه العلماء في الغرب اختصارا (ADHA), ويعتبر هذا المرض بمثابة مشكلة سلوكية يصاب بها الأطفال, فيكونون عادة مفرطي النشاط واندفاعيين ولا يستطيعون التركيز في شيء ما أكثر من دقائق معدودة, وتشير الإحصاءات إلى أن ثلاثة إلى خمسة في المئة من طلاب المدارس يصابون بهذه الحالة, والذكور أكثر عرضة لهذا المرض من الإناث, إنها حقًا مأساة تعيشها كل أسرة لديها طفل مصاب بهذا المرض لهذا استطلعنا آراء المتخصصين لنقدم وصفًا للمرض ولأعراضه حتى يتسنى لأي أسرة لديها طفل مصاب ولا تعرف ان تقدم العلاج لطفلها.



اضطرابات وجدانية

تقول الدكتورة فاطمة موسى.. أستاذة الطب النفسي بقصر العيني: (ADHD) مرض له أسباب كثيرة منها الوراثية, وغير الوراثية, والطفل المصاب في مراحل عمره الأولى نطلق عليه "مريض بفرط الحركة ونقص الانتباه", وعندما يتقدم في العمر ويصل لمرحلة البلوغ نطلق على إصابته "الهوس والاكتئاب", وهو يعطينا شكلا آخر من المرض النفسي, وقد يميل إلى الجزء الوجداني, وهو حدوث اضطرابات وجدانية, ويحدث ذلك في محيط الأسرة, لذلك فان هذا المرض "وراثي".

أما غير الوراثي فقد وجد العلماء أن بعض الأطفال عندما تجرى لهم أشعة مقطعية ورنين مغناطيسي يكتشف أنهم يعانون من اضطرابات عضوية, مثل اضطراب في كهرباء المخ أو بعض الأماكن تكون غير سوية مثل أي شخص عادي. وقال العلماء أيضًا إن بعض السيدات أثناء الحمل يتعرضن لبعض الأشعات أو الأمراض أو الصدمات النفسية التي تدخل ضمن أسباب الإصابة بهذا المرض, أو يصاب الجنين بالمرض أثناء الحمل, أو ربما نتيجة حدوث مشكلات أثناء الولادة كتعثرها, أو الولادات التي تستغرق وقتًا أطول من الطبيعي, أو استخدام أدواء أو آلات أحدثت له إصابات في الرأس, أو إصابة الطفل بالحمى, لهذا نقول إن هذا المرض متعدد في أسباب الإصابة. علمًا بأن نسبة الإصابة به ترتفع لدى الذكور عن الإناث لكن بنسبة ليست كبيرة.

وتظهر أعراض المرض عندما يبدأ الطفل في التحرك عند بلوغه العامين, فنلاحظ أن حركته فيها زيادة ملحوظة, وهناك بعض الأسر تلاحظ أن حركة طفلها مختلفة عن أقرانه, بالإضافة إلى عدم تركيزه إذا جلس أمام التلفزيون أو أمسك بلعبة فلا يركز فيها, حيث تقل فترة تركيزه فينشغل بشيء.. كما تظهر الإصابة بصورة أوضح عند دخول الطفل إلى المدرسة, فيلاحظ المدرسون حركته الزائدة عن اللزوم أثناء وجوده في الفصل أو الحصة, فتزداد شكوى المدرسين منه, كما أن هذا المرض ينعكس سلبيًا على مستوى تحصيله الدراسي, لأنه فاقد القدرة على التركيز وبالتالي لا يحفظ دروسه أو تستقر في عقله بصورة جيدة, وعندما يكلف بواجباته المدرسية لا يقوم بها, ودائمًا يحتاج إلى مساعدة الأبوين أو أحد أفراد الأسرة في إتمام ذلك, وعلى الأسرة الانتباه لهذا الأمر جيدًا.

وتنصح الدكتورة فاطمة الأسرة التي لديها طفل مصاب بهذا المرض, وحتى لا يتعرض للتأخر الدراسي أن تبادر بعرضه على المتخصصين, علمًا بأن الأعراض لا تتوقف عند هذا الحد, إذ يوجد بعض الأطفال تتطور معهم الأعراض إلى العنف لدرجة أنهم قد يؤذون أقرانهم.

وتنبه أيضًا أن هناك بعض الأسر تلجأ إلى الضرب والعنف مع الطفل محاولين ردعه عما يقوم به, إلا أن ذلك ممنوع تمامًا, إذ إن ما يحدث خارج عن إرادته, فقط ضرورة التوجه به إلى المتخصصين لعلاجه بواسطة العقاقير, علمًا بأن مدة العلاج قد تمتد إلى العام, لأنه تجري متابعة الأسرة أيضًا, فقد تكون مشكلاتها كثيرة بحيث تؤثر على نفسية الطفل المصاب, أو تنشغل بمشكلاتها عنه وبالتالي تفاقم الحالة.

ولطول مدة العلاج وارتفاع ثمن بعض العقاقير, فإننا نلجأ في المناطق النائية ومع الأسر غير القادرة على تكاليف العلاج, إلى أساليب أخرى في العلاج عن طريق المواد الطبيعية مثل الشاي أو القهوة أو الكاكاو, لأنها مواد منبهة وتفيد في عملية العلاج, إلا أن هذه الطريقة تأخذ وقتًا أطول من العقاقير الدوائية.

غير محسوبة

يقول الدكتور يسري عبد المحسن.. أستاذ الطب النفسي بكلية طب القاهرة, يأتي هذا المرض غالبًا عن طريق الوراثة, إلا أننا حتى الآن لم نتوصل تحديدًا إلى طبيعة الجينات الوراثية المسببة له, والإصابة بالمرض تتعلق أصلاً بالولادة, عن طريق حدوث أخطاء أثناء الولادة, أو أن تتم ولادة الطفل قبل نموه, أو تعرض إلى إصابة أثناء ولادته في المخ, وهناك أسباب أخرى ترتبط بتغيرات كيميائية تحدث في المخ, فيبدو الطفل في عامه الأول انطوائيًا واستجابته للمؤثرات من حوله ضعيفة, كما أنه يتعرض للتأخر في المشي والحركة والكلام, وفي الوقت نفسه تكون انفعالاته وعواطفه وردود أفعاله الانفعالية غير سوية وخاطئة دائمًا, فيرتبط بشخص معين أو لعبة معينة ويتوحد معها لتصبح هي كل شيء في حياته, لا ينتبه ¯ عند حدوث ذلك ¯ إلى أي مؤثرات خارجية نهائيًا, بالإضافة إلى صدور حركات زائدة وعشوائية وليس لها هدف, ما يترتب عليه تعرضه إلى إصابات أو جروح أو ما هو أخطر من ذلك نظرًا لحركاته التي تخلو من أي هدف وغير المحسوبة بسبب أنه يعاني من فقدان القدرة على التحكم في حركاته, وكذلك القدرة على معرفة الأخطار التي قد تلحق به, كانعدام الشعور بالخوف من أي شيء قد يسبب له أذى شديداً, ويكون غير قادر على إقامة أي علاقة مهما كانت المغريات سواء باللعب أو أي شيء آخر لافت للانتباه.

العلاج

يقول الدكتور هاشم بحري.. أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر, هناك ثلاثة أنواع لمرض نقص الانتباه أو (ADHA), أولها أن الطفل يعاني من نقص الانتباه فقط, وثانيها, أن يكون مصاحباً بفرط الحركة, وثالثها أن يكون فرط حركة فقط, والحالات الثلاث متساوية في أهميتها. إلا أن فرط الحركة وحدها يمكن أن تتحسن عند وصول المصاب إلى سن البلوغ, لكن نقص الانتباه يظل طوال العمر, ونقص الانتباه هو أن المخ يعمل بسرعة فلا يقدر المصاب على استيعاب ما حوله, ولنضرب مثلا إذا قاد شخصًا سيارته بسرعة.. فهل سيكون قادرًا على تذكر أسماء المحلات التي سيمر عليها بالطبع لا لأن انتباهه أصبح أقل.

إذن فنقص الانتباه عند الأطفال يكمن في ضعف ذاكرتهم, وأن قدرتهم على التركيز بسيطة, فيعانون من مشكلات في التعلم وفهم المواد, كما يعانون من عدم القدرة على التعلم سواء من ذويهم أو من المدرسة, فضلا عن أنهم يتسببون في مشكلات كثيرة جدًا للمدرسين, خصوصًا إذا كان ذلك مصحوبًا بفرط الحركة أو النشاط الزائد.

وفيما يتعلق بالعلاج, يقول الدكتور هاشم: انه ينقسم إلى شقين, الأول دوائي عن طريق إعطائه أدوية تعمل على تقليل نشاطه المخي, وأحيانًا النشاط البدني لكي يستطيع الاستفادة من المعلومات; والشق الآخر وهو العلاج السلوكي ويكون عن طريق تعليم الطفل كيف يهدئ نفسه ويكون قادرًا على التركيز عن طريق بعض التدريبات على التركيز والتفكير.
avatar
علاء هشام سقاو
Admin

المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 27/09/2014
الموقع : http://hayatna2017.ahlamountada.com/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hayatna2017.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى